إعتماد منهج التعلم القائم على المشروعات بالجزائر

Version 1

    التعلم القائم على المشروعات هو برنامج شيق و ثري و يحتاج الى أن تجتمع كل الجهود لتجسيده عل أرض الواقع نظرالأهميته والفائدة التى يعود بها على المجتمع

     

    كنا من المحظوظين الدين استفادوا من التكوين في الدورة التمهيدية بالعاشور على أساس أننا النواة الأولى التي أنشئت بالجزائر و التي ستوكل اليها مهمة تكوين و تأطير البقية لإعتماد المنهج الجديد و العالمي للتعلم القائم على المشروعات لكن بعد التعمق قليلا و التفكير الجدي رأيت أنه من واجبي كمربي بقطاع التربية و على دراية تامة بمجال التربية و محتوى البرامج و المنهج التربويو الطريقة المعتمدة بالجزائر من التحضير للدروس الى طريقة تقديم الدرس و تعليم التلاميد و الطلبة قلت أنني أردت الى أن ألفت إنتباه اليادة المدربين زملائي الأعزاء الى بعض الأسئلة التي تجول بخاطري و لكم أن تجيبوا عنها لتفهموا ما أعنيه

      1 نحنالنواة الأولى للمدربين بالجزائر فأين محلنا من الإعراب عند الوزارة الوصية?

    2 مشروع أو منهج التعلم القائم على المشروعات هو مشروع دولة قبلأن يصبح مشروع أشخاص فمن يرعاه?

    3 منهج التعلم القائم على المشروعات و كيفية نشره و تعميمه ليكون فعال يحتاج الى جهاز فني وإداري يحدد ملامحه و خطوطه العريضة أي مجلس وطني يراجع كل المناهج التربوية و الوطنية و يصدر نشريات و دراسات و نمادج تساعد المربين و الأساتدة على التأقلم السريع مع منهج العصر فإلى من ستوكل هده المهمة?

    4 المشروع ما زال في رحم الوزاة لكن مادا ينتظر من المدربين مستقبلا?

    5 هل يعلم المدربين أنه لينجح المشروع في الجزائر و ينجحوا في تأطير البقية و نشره يحتاجون الى تحضير مسبق و معرفة الأهداف الوطنيةالتي يجب تحقيقها و الوصول اليها من خلال هدا المنهج و التي لن تكون الا بترخيص و موافقة الجهة الوصية لإعتمادها في المنظومة التربوية?

    6 أرى نفسي مدربا و أريد أن ينجح المشروع بشدة و ما رأيته في الدورة التمهيدية أعطاني فكرة أنه أفضل وسيلة لدلك هو أن نعتمد في تكوين الزملاء الأخرين بأخد عينة من دروس المناهج الوطنيةو تطبيقها في الميدان و تحفيزهم على استعمال التكنولوجي و كل الوسائل الحديثة في تقديم الدروس بالطريقة الجديدة و من خلال دلك دفعهم بطريقة غير مباشرة على البحث و التعلم و رفع المستوى الخاص بهم سواء المعرفي أو التكنولوجي و التواصل مع الأخرين بإستعمال الحاسوب و الدخول الى الشبكة العالمية الأنترنت للبحث أو لتبادل الخبرات و إثراء المنهج الجديد فما رأي زملائي المدربين في هدا كله?  

     

    رماني جيلالي أخوكم من الجزائر